المختارة

Moukhtara

قصر المختارة

Moukhtara Palace

"آل جنبلاط" عائلة لبنانية عريقة أثّرت في الحياة السياسية للبنان على مدى قرون، تتخذ من منطقة الشوف بجبل لبنان مقرا رئيسيا لها وتحديدا في بلدة المختارة، مكان تشييد "قصر المختارة" على يد علي جنبلاط أحد أحفاد علي باشا جنبلاط. يزخرالقصر- الذي لم يشكّل فقط قصراً لعائلة آل جنبلاط العريقة بل كان دائماً صرحاً لكافة المواطنين اللبنانيين- بأبرز المحطّات التاريخية، فضلاً عن استقباله لشخصيات عالميّة بارزة، وملوك ورؤساء جمهوريات عرب وأجانب، ورجال دين.. جعلت منه مركزاً لأبرز المحطّات الساسية على الصعيد الوطني والإقليمي.مع الإشارة، إلى ما يتميّز به القصر من عراقة وجمال في فنّه المعماري والأثري.

مجمع مباني القصر (دور المختارة): من ساحة المختارة نرى مدخل الدار المحاط بالأشجار، بحيث نعبرها بطريق لحوالي مسافة 75 م. نصل بعدها الى ساحة خارجية تجري عبرها المياه، وفي وسطها ثلاثة أشجار "سرو" تعود للقرن التاسع عشر، تتحلق حول بركة مياه، لتعطي الساحة اسم دار البركة. حول هذه الساحةتتحلق دور ومباني القصر وملحقاته؛ وهي ثلاث مباني أساسية تستخدم للضيافة والسكن الخاص والاستقبالات، ومباني أخرى خدماتية. تجدر الإشارة، الى أن أجزاء مباني عائلة القاضي تعود للعهد المملوكي، أما أقدم مباني عائلة جنبلاط فتعود الى أوائل القرن الثامن عشر، وأحدثها يعود الى أواخر القرن التاسع عشر. بالحديث عن المساحات، تُقدّر المساحة الإجمالية للمباني المستخدمة للسكن بـ5,000 م2، أمّا المساحة الإجمالية للموقع فتُقدّر بـ50,000م2.

وصف عام لمباني الدار:يتألف الدار من ثلاث مباني رئيسية، بالإضافة إلى مباني الخدمات والملحقات الخاصة والعامة. المبنى الأول: عبارة عن ثلاث طوابق أساسية وطابق نصافي،بني على ثلاث مراحل تاريخية؛ هو مبنى أساسي للدار، يستعمل للاستقبالات العامة والخاصة، وهناك قسم لمنامة الضيوف، وقسم لمعيشة أهل البيت.تعبر قاعات الدور الأرضي والأول عن طراز العمارة التقليدية للقرن الثامن عشر، وهي ذات إنشاءات من العقود الأنبوبية و المصالبة.أما مسقط الطابق الثاني والطابق النصافي فعلى شكل حوش داخلي ومركزي تتوسطه بركة مياه محاط بالأروقة ذات القناطر الرئيسية مفتوح من الجهة الغربية على الوادي. ما يميز هذا المبنى هو عنصر الدرج الخارجي المعلق باتجاهين على الواجهة الغربية، فتحات خارجية تعبر عن طراز العمارة اللبنانية، واكشاك من الحجر ذات زخارف من الطراز الأوروبي. مواد البناء المستخدمة، فالصخر الطبيعي للجدران، وهيكل خشبي للأسقف،والرخام الإيطالي المزخرف لبلاط الطابق الثاني والنصافي. المبنى الثاني:عبارة عن ثلاث طوابق، بني على ثلاث مراحل تاريخية؛ يستخدم الطابق السفلي والأول من هذا المبنى للسكن، أما الطابق الأرضي فيحوي مكتبة خاصة. الطابق السفلي والأرضي عبارة عن عقود حجرية (أنبوب ومصالب) تعود للقرن الثامن عشرمع فتحات خارجية توحي بالطراز المعماري التقليدي المحلي؛ أما الطابق الأولفهو مزيج معماري تقليدي وغربي،فالمسقط من الطراز المعماري اللبناني التقليدي العائد للقرن التاسع عشر، في حين أن الدرج الرئيسي القوسي باتجاهين والواجهات،متأثرة بطراز العمارة الغربية الأوروبية. مواد البناء المستخدمة، حجرالصخرالأصفر في بعض الواجهات، الخشب البغدادي للأسقف.

المبنى الثالث: عبارة عن طابقين، حالياً هو قيد الترميم والتأهيل. بني المبنىعلى عدّة مراحل معمارية آخرها عام 1785م وهو يعكس طراز العمارة اللبنانية التقليدية. الطابق الأرضي منه من العقود المنتظمة والحجر،والأرضيات من بلاط الصخر المحلي، كذلك الجدران من الصخر والحجر. أما السقف فهو من الخشب البغدادي مغطى بهيكل خشبي هرمي الشكل حامل للقرميد فوقه.

تجدر الإشارة، أنّ مباني القصر يتم ترميمها منذ أكثر من ثلاثين سنة على يد خبراء متخصصين في الحفاظ والترميم وفق المبادىء والطرق الدقيقة المتّبعة في عملية الصيانة والترميم ووفق القوانين والشرع الدولية للمحافظة على المعالم الأثرية.

(زاهر الغصيني(متخصص في الحفاظ على التراث وترميم المباني

Home Page